القائمة الرئيسية

الصفحات

جميع حقوق الزوجة بعد الطلاق بالتفصيل وبالقانون والشرع

حقوق الزوجة بعد الطلاق بالتفصيل وبالقانون والشرع
حقوق الزوجة بعد الطلاق كثيرة يجب أن تعلمها كل من تفكر بالطلاق، وصحيح أن الطلاق بين الزوجين يسبب دمار الأسرة إلا أنه في بعض الحالات لا يكون هناك حلول إلا الطلاق، وفي هذا المقال سنعلم حق المرأة بعد الطلاق بالتفصيل والكثير من المعلومات التي يجهلها البعض ناحية نص القانون بخصوص المطلقة.

حقوق الزوجة بعد الطلاق

قبل أن نعرف حقوق المطلقة يجب أن نعلم كيف يتم الطلاق من الأساس من حيث الخلع أو بالتراضي أو بالضرر وغيرها.

فمثلًا عندما يتم الطلاق عند المأذون يجب على الزوجة أن تكون قد قررت جميع مواقفها ناحية الزوج فيما يخص النفقة والمتعة وغيرها، لأن هناك خطأ فادح تقع فيه الكثير من المتزوجات وهي أنها توقع بنفسها على قسيمة الطلاق دون اتخاذ أي إجراء قبلها مما يضيع جميع الحقوق التي تخصها وأما زوجها فلا خطأ عليه.

وهذا النوع النوع من الطلاق حالة تعني أن الزوجة تنازلت عن كل شيء للزوج، لذلك ومن المهم للزوجة ألا توقع على أي شيء إلا بعد أن تقرأ جيدًا ما هو مكتوب، وإن كانت لا تفهم عليها أن تسأل مختص أو محامي يساعها ويوضح لها كل شيء حتى لا يضيع حقها.

وهناك حل من الحلول الودية في حقوق المرأة بعد الطلاق وهي أن تتفق مع الزوج على كل شيء وأن تطلع زوجها على نفقة المتعة والمؤخر وغيرها من الأمور ويكون الاتفاق بينهم أن يتم كل ذلك بشكل ودي.

ومن المهم قبل طلاق الزوجين أن تحدد المطلقة كل شيء من حيث الرؤية في حال وجود أطفال ومن حيث الشقة وهل هي للزوجة أم ماذا وغيرها من الأمور الزوجية، وهنا ما يطلع عليه بـ حقوق الزوجة بعد الطلاق بالتراضي.

أما في حالة تم الطلاق بدون عقد الاتفاق على كل شيء فهنا يكون للزوج حق أو إمكانية أن يتجاهل كل شيء ولا يسدد النفقة أو يتجاهل مطلقته من حيث حقوقها، ومن هنا تضطر المطلقة أن تذهب للمحكمة.

ومن طرق الطلاق الأخرى أن تذهب الزوجة إلى المحكمة وتطلب الخلع أو الطلاق للضرر في حالة يم يتم حل الأمر بشكل ودي ورفض الزوج أن يطلق.

وفي هذه الحالة على الزوجة أن تقرر هل هي ترغب بالطلاق للضرر أو الخلع، ويجب أن تعمل الزوجة جيدًا أن الخلع يجعلها تتنازل عن حقوقها وكل الحقوق بشكل عام مثل المؤخر والنفقة والعدة، أما الطلاق للضرر فهنا حقوق الزوجة محفوظة بالقانون ويكون كل الخيارات بيدها.

وقد يهمك المقال التالي: مصاريف الطلاق عند المأذون بالتفصيل 

حقوق الزوجة بعد الطلاق للضرر

ما هو الطلاق للضرر بشكل عام؟ هو الطلاق بد الزواج الذي يترتب عليه ضرر نفسي واضح على الزوجه أو ضرر مادي. وفي هذه الحالة من حقوق الزوجة أن تعمل على طلب حقها حسب قانون البلاد ومن المهم أن يكون ذلك مثبت بشهادة الشهود.

  • تحصل المرأة على نفقة المتعة والتي تقدر بنفقة عامان أو 24 شهر من النفقة الشهرية.
  • وهناك أيضًا العدة والتي تقدر بنفقة 3 أشهر من النفقة الشهرية التي من حقوقها.
  • ومؤخر الصداق الموجود في عقد الزواج أو حسب الشهود.

حقوق الزوجة بعد الطلاق مع أطفال

في حالة وجود الأطفال فإن القانون يقوي حقوقها ويكون أكثر جدية، وذلك حق لأن حقوق المطلقة وابنائها يجب أن تكون أكثر وهي كما يلي:

  • من حقوق المطلقة الحاضنة أن تحصل على أجر أو راتب من أجل حضانة الأطفال، كما تحصل أيضًا على أجر للرضاعة.
  • كما تحصل على حقوقها من حيث علاج الأطفال في حال المرض بجانب حقوقها في أخذ مصاريف تعليم الأطفال والملابس وغيرها من الأمور الأساسية التي على الزوج أن يلتزم بها.
  • أيضًا من أهم حقوق المرأة المطلقة التي معها أولاد أن يكون لها مسكن أو تحصل على أجر سكن وبشكل عام السكن من حق الزوجة في هذه الحالة.

ولكن للحضانة شروط خاصة حسب القانون، وفي حال تحققت الشروط تنتهي الحضانة، فعلى سبيل المثال حضانة الأنثى تنتهي عند زواجها، أما الذكر عند سن الـ 15 سنة.

الجدير ذكره أنه يحق للزوج أن يطلب من المحكمة تخيير الأولاد من البقاء مع الأم أو الأب وهم من يحددون ذلك، ولكن إن قررت المرأة الزواج مجددًا فهنا ليس من حقها الحضانة وتنتقل إلى والدتها، وفي حالة كانت متوفية فإن الحضانة تكون للزوج.

والجدير ذكره أن السكن بعد الطلاق من نصيب الحاضنة سواء كانت الأم أو أم الأم (الجدة) ويحق أيضًا أن تحصل على الأجر للرعاية.

من المهم معرفة أن الزوجة لو قررت أن تسافر فهنا يحق للزوج أن يلجأ للمحكمة ليسقط الحضانة لأنه في هذه الحالة هناك مشكلة وهي أن أحد الحقوق الأساسية التي هي من حق الزوج يتم التخلي عنه وهو أنه في حالة السفر فلن يحصل على حق رؤية أولاده، وحسب القانون فلو قررت المرة الزواج من شخص أجنبي فهنا تسقط الحضانة فورًا.

حقوق الزوجة بعد الطلاق في حالة الخلع

في حالة طلب الخلع وحسب القانون فهنا الزوجة تتخلى عن كل شيء وتقدر لها نفقة 3 أشهر.

وفي الخلع هنا هنا تذهب المرأة إلى المحكمة وتقوم برفع دعوى من أجل النفقة التي تحدد حسب قدرة وحالة الزوج المادية، والطريقة التي تعتمد عليها المحكمة في ذلك أنها تتحرى عن الزوج وعما يكسبه شهريًا من العمل وعلى الأملاك أيضًا.

أما السكن في حالة طلاق الخلع فهو حالة خاصة لأن حقوق الأولاد في السكن ليس له علاقة بالخلع أو غيرها من طرق الطلاق الأخرى.

وفي الخلع يحق للزوجة أن تحصل على كل ما في قائمة المنقولات، وإن رفض الزوج فإن للزوجة هنا الحق في رفع قضية.

بعد معرفة حق الزوجة بعد الخلع وأنها تتخلى عن الكثير فنرشح لك معرفة تكاليف المحامين وغيرها من الأمور بقراءة المقال التالي: كم أتعاب المحامي في قضية الطلاق؟ اعرف الحقيقة الآن!

حقوق الزوجة بعد الطلاق بالتراضي

إن حقوق الزوجين في حالة الطلاق بالتراضي يتم تحديدها بالاتفاق بينهما بشكل عادي، فيتفق الزوجين على كل شيء من حيث السكن وكم هي نفقة المرأة ونفقة المتعة وغيرها.

وكذلك يتم الاتفاق على كل شيء آخر من السكن وغيرها بشكل عادي جدًا وودي.

حقوق الزوجة الناشز بعد الطلاق

قبل معرفة حقوق الناشز يجب أن نعلم جيدًا من هي الناشز؟ إنها تلك المرأة التي لا تطيع زوجها فالنشوز يأخذ العديد من الأشكال مثل عدم الطاعة في الكلام، وذلك يشمل كافة مشاكل عدم الطاعة العادية بين أي زوجين.

  • وحسب قوانين الطلاق فإن حقوق المطلقة الناشز أن تحصل على الممتلكات الخاصة بها كالطلاق العادي بين الزوجين.
  • أيضًا تحصل على حق الأطفال والحضانة وغيرها من الحقوق بعد الطلاق لأنها تعد في هذه الحالة حاضنة.
  • كما يحق لها أن تحصل على مؤخر الصداق بعد الطلاق وهو من الحقوق الأساسية لكل مطلقة.
  • كذلك من الحقوق للمرأة الطلقة أن تتزوج مرة أخرى بشكل عادي.
  • وبشكل عام إن الطاعة بين الزوجين يجب أن تكون أساسية، لأن الأمر ليس بالنفقة وغيرها من الأمور فقط، بل أن التي لا تطيع الزوج يقع عليها ذنب كبير.
  • كذلك بعد الطلاق فإن الناشز لا تحصل على النفقة.

هل الشقة من حق الزوجة بعد الطلاق؟

وفقًا للقوانين المصرية التي تخص الزوجية ووفقًا لـ قانون الأحوال الشخصية فإن هناك فرق يجب أن تعلمه كل مفكرة بطلاقها جيدًا حتى لا تخلط بين مسكن الزوجية وبين مسكن الحضانة لأن هناك فرق.

لأن الطلاق إذا تم وهناك أطفال فإن القوانين تحكم بمسكن للزوجة حتى انتهاء سن الحضانة الذي يبلغ 15 عام للولد والبنت بزواجها.

وإن جواب هل الشقة من حق الزوجة بعد الطلاق شرعًا؟ يعني نعم ويحق للزوجة التمكين من مسكن الزوجية، ولكن نص القانون على توافر عدة شروط.

ومن أبرز وأهم الشروط التي تحق للزوجة أن تحصل على مسكن زوجها بعد الطلاق أن تسكن فيه بشكل دائم، وكذلك يجب صدور قرار التمكين بالأسباب، كما أن قرار تمكين المرأة يجب أن يعلمه ذوي الشأن.

إذا وتلخيصًا لكل ما فات فإن كنت تسألين نفسك هل البيت من حق الزوجة بعد الطلاق؟ فالجواب نعم ولكن بشروط لأن حقوق المطلقة في السكن تكون حسب الحالة بين الزوجين وعوامل أخرى.

هل العفش من حق الزوجة بعد الطلاق؟

كما علمنا وحسب الأحوال الشخصية والقانون المصري فإن حقوق المطلقة كثيرة، أما في حالة العفش فإن الأمر هنا أمام عدة أمور إضافية يجب معرفتها لأن الآراء تعددت.

بالنسبة للمرأة التي كان العفش من مالها فيحق لها أن تحصل عليه، وفي حالة أن الزوج أهداه لها فهو من حقها أيضًا حسب القانون.

لكن في حالة الحصول على العفش ولكن الزوج لم يملكه للزوجة فهنا حسب الشرع فإن العفش لايزال من حقه أن يأخذه أو يهديه لها كـ عطية منه.

في بعض الحالات وحسب حالة العفش ومن اشتراه من الزوجين فإن القاضي يحكم بالعدل بالمشاركة أو جعله للزوج أو زوجته ويكون الحكم بعد سماع الطرفين.

وقد كان حديثنا في هذا المقال عن حقوق الزوجة بعد الطلاق حسب قانون الأحوال الشخصية والقانون المصري، ومن المهم بشكل عام قبل التفكير بالطلاق أن يكون هناك وقت كافي لمراجعة النفس لأن كلمة طلاق ليست هينة وتعني انتهاء أسرة وهذا ليس بالأمر الهين فعلًا.