القائمة الرئيسية

الصفحات

النينجا - حقائق مذهلة وكل ما تريد أن تعرفه عنهم

النينجا

النينجا مثل الأشباح لهم قدرات مميزة تدربوا عليهم جيداً، استطاعوا بقدراتهم أن يدبوا الرعب في كل ما مكان، وفي عصرنا الحالي أصبح النينجا أكثر شهرة بسبب ألعاب النينجا والأفلام والقصص وغيرها من الحكايات التي ساهمت بانتشار شهرتهم حول العالم ولكن! من هم النينجا؟ وما حقيقتهم؟ 

النينجا 

جماعة النينجا أو الشينوبي هم جماعة مدربة بمهارة علي أمهر الفنون القتالية، بدأت شهرتهم في القرن الخامس عشر بعد أن تمكنوا من السيطرة علي مناطق في اليابان، كما تميز النينجا بمهارتهم في التخفي والتجسس علي الأعداء.

حقائق عن النينجا 

  • الشينوبي أو النينجا تميزوا بالعمل في جماعات سميت بالعشائر.
  • النينجا تميزوا بقدرة عالية علي التمويه والتخفي فكانوا يستعملون طرق ذكية لترك آثار أقدام عكسية أو لأطفال.
  • هناك فرق شاسع بين النينجا والساموراي، وأهم تلك الفروقات هم أن الساموراي يعملون وفق مبادئ، أما مقاتلي النينجا فيعملون لصالحهم فقط.
  • يفضل النينجا ارتداء الملابس السوداء حتي تساعدهم علي التخفي في الظلام. 
  • 22 فبراير يعتبر يوم النينجا الوطني في اليابان.

قصة النينجا ومعلومات أخرى عنهم 

من أشهر المعلومات الغير صحيحة عن النينجا هو أن اصلهم يعود لليابان، ولكن في الحقيقة فإن كلمة نينجا تعود في الأساس للصين.

بدأت قصة النينجا في القرن الخامس قبل الميلاد عندما كتب سان زو عن مجموعة من الأشخاص ذو القدرات المميزة الذين قد تكون لهم القدرة علي تغيير فكرة الحروب بشكل كامل.

ذكر سان زو في كتاب فن الحرب أن أولئك المقاتلين تتمركز مهمتهم في الأساس علي تشتيت وارباك العدو وليس محاربته، فيسعون للتشتيت بين صفوف العدو ونشر المعلومات المضللة بدون الكشف عن هويتهم الحقيقة.

الأمير ياماتو الياباني له أسطورة مشهورة اعتبرها المؤرخون أنها أول قصة تتكلم عن النينجا في اليابان، حيث قام ياماتو في القرن الأول الميلادي بالتنكر بزي انثي ليخدع زعيمين من زعماء البربر وفي لحظة قضى عليهم.

وهناك قصة عن النينجا تحكي عن فتي في عمر الثالثة عشر تم الحكم علي والده بالإعدام ونفيه في عام 1330، حاول الفتي الصغير طلب المساعدة من الملك وترجاه كثيراً ليجعله يقابل والده ولكن الحاكم رفض بشده ومات والد الطفل قبل أن يراه.

بعد هذه الحادثه تعهد الطفل ذو الثالثة عشر عاماً أن ينتقم لما حدث، ففكر كثيراً وفي النهاية لجأ للتخفي علي الرغم من أنه لم يكن نينجا حقيقي، قام الفتي في أحد الليالي بالتسلسل الي غرفة الحاكم وتمكن من الانتقام.

في وسط اليابان وبالتحديد منطقتي كوجا و إيجا كانتا أماكن تواجد النينجا الرئيسية، وبدأت شهرتهم بعد أن كانوا يعملون كمرتزقة مقابل المال، ولكن علي الجانب الآخر فإن طرق تعلم النينجا كانت تعتمد في الأصل علي الخداع وهذا ما أثار غضب الكثير من الناس ومنهم الساموراي، فتميز الساموراي بتمسكهم بالمبادئ والأمانة والشرف في القتال علي عكس النينجا تماماً.

انتشر عن النينجا بارتداء أزياء سوداء اللون وذات تصميم معين، ولكن في الحقيقة فإن النينجا لم يكن لهم زي رسمي، فكانوا في الغالب يرتدون ملابس تشبه ملابس العدو حتي يندمجوا بينهم بسهولة.

عندما انتشر النينجا وانتشرت أساليب التخفي خاصتهم، أصبح الناس والحكماء في خوف دائم، فمن أدلة الحذر والحماية التي اتخذها بعض الشخصيات المهمة آنذاك، أنهم عينوا عدداً كبيراً من الحراس لحمايتهم، كما أنهم قاموا بتغيير أرضيات القلاع والمنازل إلي أرضيات خشبية تصدر صوتاً عالياً عندما يمشي عليها أي أحد، وعلي الرغم من كل هذه الطرق إلا أن النينجا لا يعرفون المستحيل، وتمكنوا من تخطي كل ما يواجههم.

والجدير بالذكر أن أسلحة النينجا لم تكن ثابته، فعلي سبيل المثال يظن الكثير من الناس أن نجوم النينجا هي أسلحتهم الأساسية، ولكن في الحقيقة فإن هذه النجوم تنتمي للساموراي، وأسلحة النينجا الأساسية كانت سيف يدعي الكاتانا يبدوا مستقيم الشكل وقصير.

وكان سلاح النينجا الأساسي يدعي سلسلة المنجل، وسبب حب النينجا لهذا السلاح هو أنه كان مكون من عدة قطع يمكنهم تفكيكها حتى لا يبدوا كالسلاح.

نهاية النينجا

 كانت نهاية النينجا في القرن السابع عشر عندما حاول الموحدين العظماء في اليابان القضاء عليهم، والسبب في ذلك أنهم اعتبروا النينجا خطر كبير يهدد أمن البلاد، فكان النينجا يعملون بتخفي لكل من يحتاج خدماتهم ويدفع أكثر.