القائمة الرئيسية

الصفحات

بالتفصيل اعراض التوتر والقلق وما هو علاج التوتر والقلق؟

بالتفصيل - اعراض التوتر والقلق وما هو علاج التوتر والقلق؟

اعراض التوتر والقلق

من الطبيعي أن نشعر باعراض التوتر والقلق من وقت لآخر خلال الروتين اليومي ولكنها تختلف في النسب بين الشخص والآخر، ولكن للقلق تأثير سلبي قد يعيق مهام الحياة اليومية، وتؤدي في بعض الأحيان إلي شعور الشخص بالمرض والاكتئاب، وفي هذه الحالة يجب الانتباه إلي أعراض هذا القلق والتوتر والبحث عن علاج، ولكن في البداية لنتعرف علي أنواع القلق وتعريفه.

تعريف القلق

هو شعور نفسي يؤثرعلي الشخص، يسبب اضطرابات تؤدي إلى شعور بعدم الراحة والصبر، وفي بعض الأحيان يتصرف الشخص بشكل غير طبيعي مع فعل حركات بالجسم كالمشي وطرقعة الأصابع وغيرها من الحركات التي تصيب الجسم.

ما هي انواع القلق ؟

  • الهلع: هي حالة من الشعور بالتوتر والضغط النفسي والخوف بشكل سريع.
  • القلق الاجتماعي: ويطلق عليه أيضا الرهاب الاجتماعي وهو شعور الإنسان بالقلق والخوف عند وجودة في مكان به أشخاص كثيرون والشعور بقلة الثقة في النفس.
  • القلق العام أو المتعمم: نوبات من القلق والتوتر الغير مبرر أثناء القيام بمجموعة المهام اليومية.
  • الصمت: صمت الأطفال في كثير من الأحيان أثناء سؤالهم عن شيء.

اعراض التوتر والقلق النفسي

تعدد أعراض القلق المرضي، وإليكم أشهرها:-
  • الشعور بالصداع الشديد أو الصداع النصفي.
  • التسرع و الخوف نتيجة عدم القدرة علي الصبر.
  • زيادة التعرق.
  • قلة التركيز والتشتت.
  • العشور ب توتر العضلات والإسهال.
  • الأرق وعدم القدرة علي النوم في أغلب الأوقات.
  • تسارع معدل ضربات القلب، مع العشور بضيق التنفس.
  • الذعر لأقل شيء يحدث.
  • شد عضلي يحدث في الظهر وكذلك الرقبة.
  • الشعور بالتعب وأيضا الإجهاد الواضح خاصة أثناء القيام بأقل مجهود.
  • كل من يصابون بالتوتر يعانون من شعورهم بالخطر وعدم الارتياح.

أسباب القلق والتوتر

  • الاكتئاب والضغط والمشاكل النفسية تسبب أعراض التوتر.
  • مشاكل في الصحة أو مرض معين يعاني من الشخص مما يؤدي إلى قلق شديد علي النفس.
  • الإفراط في التفكير بسبب صعوبات الحياة وكذلك الضغوط والشعور بالمسؤولية.
  • وجود تفكك ومشاكل أسرية قد تؤدي إلي أعراض التوترالنفسي والقلق.
  • مشاكل في فترة الطفولة تؤثر عادة علي الأطفال مما يشعرهم ب درجة قلق كبير.

افضل دواء للقلق والتوتر والخوف

  • استخدام الحبوب المضادة للتوتر، وهي تعتبر من الطرق الكيميائية للتغلب علي أعراض القلق ولكن لا يجب استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب المتخصص.
  • من الحلول الشائعة لعلاج التوتر والقلق هي ذهاب المريض إلي الدكتور، حيث أن الطبيب سيتمكن من التعامل مع الهواجس ومشاعر المريض، مما يساعده علي تحسين حالته والاستماع له .
  • ممارسة الرياضة وكثرة النشاط وعدم الانعزال.
  • يعتبر الاسترخاء من العادات الجيدة لنتمكن من علاج التوتر والقلق والخوف وأيضا للشعور بالأمان لنتخلص من أعراض القلق والتوتر النفسي.
  • التعرف علي المشاكل والبحث عن الطرق المناسبة للتغلب عليها.
  • ترك التدخين والعادات الغير صحية مع تناول الطعام الصحي.
  • الحرص علي النوم الكافي لأنه يعالج التوتر والإجهاد وكذلك يقلل الإصابة بالكثير من الأمراض الأخري منها علاج الصداع المستمر.
  • التفكير بشكل إيجابي بالإضافة إلى محاولة عدم الغضب.

علاج القلق بالأعشاب

  • تعرف الأعشاب بقدرتها علي تخفيف الأعراض المصاحبة للقلق و التوتر التي تظهر علي الأشخاص، ومنها ( الشاي الأخضر وعشبة الناردين )

في نهاية هذا المقال فإن محاربة التوتر تعتمد علي قدرة الشخص في التحكم بنفسه، ومن الجدير بالذكر أن أعراض التوتر والقلق تختلف من شخص لآخر وهي غير ثابته، ولكن الأعراض التي تم ذكرها في هذا المقال هي أشهرها. 

ويجب التنويه أن هذه العلاجات للتوتر والقلق تستخدم في الحالات العادية، أما في حالة كان المرض يعيق المهام اليومية بشكل كبير فيجب زيارة الطبيب.